فرانس لانتنق، مصور الحشود

عندما بدأ اهتمامي بمتابعة مصوري ناشيونال جيوكرافيك لفتت انتباهي صور فرانس لانتنق للحياة البرية والطبيعة بشكل عام. وهو بلا شك من أفضل مصوري المجلة. بخبرته التي تزيد على ثلاثة عقود انغمس خلالها في الطبيعة بجمالها ومخلوقاتها وتضاريسها المختلفة، ليشكل خلال كل هذه الفترة ارشيفا فاتنا لمخلوقات الله على وجه الارض الساحر بطبيعته وتنوعه وتناغمه.

ليست صور لانتق مجرد توثيق للطبيعة والوانها ومخلوقاتها بل قصائد ضوئية تحتفل بالجمال ومفرداته. تكمن جمالية الصورة وشاعريتها في اقتناص اللحظة التي تحتاج صبرا ودراية ومهارة وعينا ترى الجمال وقلبا محبا وشغوفا واخلاصا للعمل الجاد. ولا غرابة وهو الذي يقول “الطبيعة مصدر الهام وشغفي”.

ما يدهشني في صور لانتنق من ضمن مجموعاته الفوتوغرافية المدهشة هو تصويره لحشود من الطيور والحيوانات تعيش حياتها اليومية وكأن بعضها يقف من اجل كاميراته ومن اجل الصورة الجماعية، وفي احيان لا تضع ادنى اعتبار لوجوده.  في بعض صوره يمتلئ الكادر بالحيوانات والطيور بعفوية وعدم انتظام وعادة بلون طاغي او خطوط او كتل بفوضوية ممتعة. صور الطبيعة مثل صور لانتينق هي تذكير بمقدار الجمال والتناغم الذي خلقه الله والذي لا يحتاج الا عدسة مثل عدسة لانتينق.

http://www.lanting.com

Be Sociable, Share!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *